موانع الحمل: الطرق غير الدوائية بالصور...سلبيات وايجابيات

اذهب الى الأسفل

موانع الحمل: الطرق غير الدوائية بالصور...سلبيات وايجابيات

مُساهمة  karim_dz في الثلاثاء أكتوبر 05, 2010 6:27 am

الطرق الغير دوائية لمنع الحمل


العزل:
و هي من أقدم وسائل منع الحمل، و تعني أن يقذف الرجل سائله المنوي خارج المهبل


فوائد هذه الطريقة هي أنها لا تحتاج لمداخلة الطبيب


النقاطالسلبية الخاصة بها، أن فعاليتها محدودة، نظرا لصعوبة تحديد اللحظة الحرجةالتي يجب بها أن يخرج الرجل قضيبه من المهبل ليقذف خارجاً.


كما أن الرجل قد يقذف دون أن يشعر أول قطرة من السائل المنوي، و هي القطرة الأغنى بالنطاف.


السلبيةالثانية، أن هذه الطريقة قد تنقص المتعة الجنسية، فينصب اهتمام الرجل علىالقذف خارجا بدل أن ينصرف إلى التمتع باللقاء الجنسي.


الطريقة الثانية: الامتناع عن الجماع بالفترة المخصبة.


شرحنا كيفية تحديد هذه الفترة بموضوع خاص
الفترة المخصبة بالدورة الطمثية


يمكناللجوء إلى هذه الطريفة عندما تكون دورة السيدة منتظمة، و عندما لا يمانعالزوجين عن التوقف عن الحياة الجنسية خلال هذه الفترة.


سلبيات الطريقة:
= بحال عدم انتظام الدورة الطمثية، قد يصعب على المرآة أن تحدد فترتها المخصبة.
=قد يصعب على الزوجين التوقف عن الممارسة الجنسية لمدة قد تستغرق نصفالدورة، "على الأخص عندما نضيف إليها فترة الحيض" علما أن فترة الاباضة هيالفترة التي يكون شبق المرآة بقمته.


فترة الرضاعة


التيتلي الولادة تمتاز بأنها فترة تقل خصوبة المرآة بها، و بالنادر ان تحصلإباضة. و شرط أن يكون الإرضاع هو الوسيلة الحصرية لتغذية الطفل، ليلا ونهاراً. و أن لا يقل عدد الرضعات عن 6 باليوم. و لكن الرضاعة لوحدها لاتكفي كمانع للحمل، يفضل استعمال طريقة لمنع الحمل لا تتنافى مع الرضاعة.


الواقي الذكري


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


و هو عبارة عن غلاف من اللاتكس، يضعه الرجل على قضيبه و هو بحالة الانتصاب، بحيث يمنع من صب السائل المنوي ضمن المهبل.


تتوفربالأسواق ماركات عديدة، الكثير منها يضيف إلى الواقي مادة مزلقة لتحسينالاحتكاك أثناء العلاقة الجنسية، و البعض الأخر يضيف إليه مادة قاتلةللنطاف.


شروط استعماله:
= يستعمل مرة واحدة
= يجب وضعه على القضيب و هو بحالة الانتصاب
= يجب وضعه قبل بدأ العلاقة الجنسية، نظرا لإمكانية خروج قطرة من السائل المنوي دون أن يشعر الرجل بذلك.
= يجب الحذر من أن لا تمزق الشريكة الواقي بأظافرها، أو بالحلي التي ترتديها.
= يجب استعماله لدى كل علاقة جنسية، و سحبه من المهبل فور القذف و خاصة قبل أن يفقد القضيب انتصابه.


من كبار فوائد هذه الطريقة أنها توفر الوقاية من الأمراض المنتقلة جنسيا، و بشكل خاص تلك التي تنتشر و تتواجد بالسائل المنوي


عنداستعمال الواقي الذكري يجب تجنب ملامسته مع المزلقات الزيتية مثل الفازلينو الكريم، لأن هذه المواد تخرب مادة اللاتكس. و من الأفضل استعمالالمزلقات المائية التركيب.


يتوفر أنواع أخرى من الواقي الذكري ينصح بها من يعاني من التحسس على اللاتكس، هذه الأصناف مصنوعة من مادة الـ polyuréthane


احتمالفشل الواقي الذكري بمنع الحمل يصل إلى 5%، هذا الفشل يرتبط كثيرا بشروطاستعمال الواقي، و بنوعية الواقي، حيث أن النوعيات السيئة تتعرض للتمزق.
تقبل هذه الطريقة بمنع الحمل هو أمر شخصي، و من يقتنع به، يتقبله بشكل جيد.


مضاد الاستطباب الوحيد، هو الحساسية على مركبات الواقي.




الواقي المؤنث




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



وهو عبارة عن غلاف من مادة الـ POLYURETHANE عندما يوضع بجوف المهبل، يفرشجدرانه من الداخل و يسمح بجمع السائل المنوي بدون أن يلامس عنق الرحم.


فتحتهتتناسب مع فتحة المهبل و غالبا ما يتوفر بأشكال تجارية مع مزلقات داخلةبتركيبه من الأساس لكي تسهل العلمية الجنسية و لكي تحل مكان المفرزاتالمهبيلة التي حجبت عن ملامسة القضيب.


و بحال لم يكفي المزلق الموجود مسبقا بالواقي المؤنث، يمكن استعمال أي مزلق اصطناعي أخر.


يشترطلكي يكون فعّال، أن يوضع بالمكان قبل بدأ العلاقة الجنسية، و يمكن أن يوضعقبل الجماع بساعات، و يمكن تركه بعد هذه العلاقة أيضا لساعات، و لكنيستعمل مرة واحدة. بهذا الشكل قد لا يؤثر على شاعرية العلاقة الجنسية،خلافا للواقي الذكري الذي لا يوضع سوى على قضيب منتصب.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


يتطلباستعمال هذه الطريقة من موانع الحمل، أن تدرك المرآة تركيب جهازهاالتناسلي وتتعلم على وضع الواقي بسهولة و بدون خوف كما يشرح بالصورة اعلاه.


فائدته الكبرى، أنه يساهم بالوقاية من الأمراض المعدية عن طريق التلامس الجنسي.
السلبيةالكبرى لهذه الطريقة صعوبة تقبله من الناحية الشخصية، حيث يعتبره البعضانه يتنافى من شاعرية العلاقة الجنسية. و السلبية الثانية سعره المرتفعنسبيا بالمقارنة مع الواقي الذكري.


الواقيالذكري أو المؤنث، و نظرا لدوره بالوقاية من الأمراض المنتشرة جنسيا، ينصحبه لكل الحالات التي تشير إلى هذا الخطر، مثل عند تعدد الشركاء الجنسيين،أو عند العلاقة الجنسية العابرة. حتى بحال استعمال طريقة أخرى.


لا ينصح باستعمال الواقي الذكري و الواقي المؤنث بنفس الوقت، لأن احتكاك طرفي البلاستيك قد ينزع الواقي المؤنث من مكانه.




الحجاب المهبلي


الحجابالمهبلي هو غشاء رقيق جدا، من الكاوتشوك أو اللاتكس أو السيلكون. شكله مثلالقبة، تحيط به حلقة ترتكز خلف عظم العانة و تجعله يلبس قعر المهبل بشكليغطي عنق الرحم وغالبا ما تضاف إليه مادة قاتلة للنطاف.
تتوفر منه مقاسات عديدة بحيث يمكنها أن تلائم حجم قعر المهبل.




يمتاز الحجاب المهبلي بأنه يقد يستعمل لمرات عديدة و لمدة سنة شرط تنظيفه كل مرة، و اشراك المادة القاتلة للنطاف لدى كل علاقة جنسية.
احتمال فشله بمنع الحمل يتراوح بين 6 إلى 16%.


مضادات استطبابه:
= التحسس لأحدى مركباته. أو للمواد القاتلة للنطاف
= التشوهات التشريحية بالمهبل التي تعرقل عملية وضعه بالمكان.و كذلك الانقلاب الخلفي للرحم
= الالتهابات المهبلية أو البولية المتكررة.


لا ينصح باستعماله سوى بعد شهرين من الولادة على الاقل.


قبعة عنق الرحم


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


قبعة عنق الرحم وهو عبارة عن غشاء من اللاتكس أو من السليكون اصغر من الحجاب، و يلبس عنق الرحم.


تضعه المرآة بيدها قبل الجماع لتحجب النطاف عن اختراق عنق الرحم.


يشترطمن المرآة التي تستعمله على أن تكون على دراية بجسمها، و أن تستطيع تحسسعنق الرحم لكي تضع هذا الحجاب بمكانه بحيث يلبس تماما عنق الرحم الناتئضمن جوف المهبل.


من شروط استعمال هذه الطريقة:
= أن يتم وضع الحجاب قبل الجماع
= كما ينصح بأن يتشارك معه كريم قاتل للنطاف UNE CREME SPERMICIDE
= يجب أن يبقى هذا الحجاب بجوف المهبل على الأقل لمدة 6 ساعات بعد الجماع
= فعالية هذه الطريقة ترتبط بمقدرة المرآة على وضع الحجاب بمكانه شكل صحيح.


تستعمل هذه الطرق مرة واحدة و يجب أن ترمى بعد العلاقة الجنسية


بعضالأنواع يمكن تركها بالمكان 24 ساعة، أو ثلاثة أيام. و يمكن الاستفادةمنها لعدة علاقات جنسية، شرط إضافة المادة القاتلة للنطاف لدى كل علاقة.


احتمال فشل هذه الطريقة بمنع الحمل يتراوح بين 16 إلى 32%


نظرالضعف فعالية هذه الطريقة، يفضل حفظها لبعض الحالات الخاصة التي لا يمكنبها استعمال الموانع العادية، أو بالفترة التي تضعف خصوبة المرآة بها،مثلا عند الإرضاع.


مضادات الاستطباب:
= التحسس على احدى مكوناتها
= التهابات المهبلية
= التشوهات أو بعد الأوضاع التشريحية التي تجعل من وضع القبعة على عنق الرحم أمراً صعبا.
avatar
karim_dz

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 09/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى