الرحيل بلا صوت هو أجمل هدية نقدمها لأنفسنا

اذهب الى الأسفل

الرحيل بلا صوت هو أجمل هدية نقدمها لأنفسنا

مُساهمة  samiha90 في الأربعاء أكتوبر 06, 2010 4:24 am

هل أحسست يوما بأنك غير مرغوب فيك؟
وعندما ينسون إحسانك إليهم ولا يتذكروا
ويضخمون أي خطأ يبدر منك
شعور صعب عندما لا يحس بمعاناتك الآخرين
وتصطدم بالواقع المر ..ويتوه منك الكلام
وتذرف الدمع حسره
وتكاد أن تصرخ أنا منكم ..أنا منكم ..إلى من تتركوني ..؟!!
لماذا أصبحت القلوب ضيقة والمفاهيم مغلوطة والظلم سائد
والحقيقة مره ومهزومة
بكل ما بك من تاريخ معهم
وبكل ما أعطيتهم من جهدك وحبك
تجرح كرامتك الثمينة و تنذر بالطرد من بشر غطت على قلوبهم
غشاوة الحقد والطمع
دخلوا إلى عالمك فانتهكوه
كما نرى من واقعنا أمثلة لقلب أم يتفطر قلبها ألم وابنها الوحيد
يسوقها إلى دار المسنين بقرار من زوجة كانت غريبة
لتملك الدنيا الحقيرة
أو أب يضع كفه على خده وهو يسمع خصام أبنائه أيهم يكفل أباه
فالكل مشغول بأسرته
ذلك الأب الذي كان يكفلهم إلى أن أصبحوا كبارا
وكما ذلك الإنسان المطرود من وطنه وينفى إلى حيث ينفى لا يهم
ومن الأمثلة الكثير الكثير
فهل قبل أن تصطدم معهم ...هل تقرر الرحيل ؟!!
الرحيل فقط
بدون أن تودعهم
مع كل ما تملك لهم من الحب
تعلم أنك ضائع
ولكن ربما تجد مكان في الأرض تقضي
ما تبقى فيه من عمرك تدعو ربك بأن يصبرك ويثبتك
وربما تجد أناس كانوا مطرودين قد ضمدوا جراحهم

ولكن مهما ضمدت جراح الغربة فإنها ستنزف
مع كل ذكرى من ذكريات الصبا
مع ذكرى أحباء رحلوا
وأرض زرعت فيها جذورك
ولكنها ستبقى ذكرى
وما أقسى ظلم الإنسان

ومضة
الرحيل بلا صوت هو أجمل هدية نقدمها لأنفسنا
كي نختصر بها مسافات الألم
و الإحباط والفشل
حين نشعر بأن كلماتنا لا تصل إليهم

آخر همـسة
يشتري إحساسك
لأنه يحبك
والبعض الآخر
يبيع إحساسك ..لأنك تحبه

من تحت الهامش
موجعٌ أن يتحول صدرك..
لصالةِ مغادرة !
وتكون أنتَ ..
المعني بالتوديع !

لا يمكن للغياب أن يقتلع عين الذاكرة
لذا سيبقى نبضكِ المختلف
شيئاً آخــر

لم تألفه كل مساحاتِ البوح ..

samiha90

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 23/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى